Uncategorized

منظمة التنمية الاقتصادية تفضح “أردوغان”: النظام التركي أقل بلاد العالم إنفاقًا على الصحة..

جاءت تركيا في ذيل قائمة العالم من حيث الاهتمام والإنفاق على الصحة

منظمة التنمية الاقتصادية تفضح “أردوغان”: النظام التركي أقل بلاد العالم إنفاقًا على الصحة..

 

تركيا جاءت في ذيل قائمة العالم من حيث الاهتمام والإنفاق على الصحة

فضيحة مدوية جديدة للنظام التركي وعلى رأسه الخليفة العثماني المهووس أردوغان، حيث أثبتت  الأرقام والإحصائيات الدولية كذب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وادعاءاته المتكررة حول قدرة بلاده على مواجهة فيروس كورونا المستجد، فقد جاءت تركيا في ذيل قائمة العالم من حيث الاهتمام والإنفاق على الصحة.

كان “أردوغان”، صرح في وقت سابق بأن تركيا أصبحت واحدة من الدول الأكثر استعدادًا لمواجهة الأوبئة عبر التحول الذي شهدته خلال الأعوام الـ18 الأخيرة، وذلك بالتزامن مع إعلان منظمة الصحة العالمية أن تركيا قد شهدت أسبوعًا مأساويًا، بسبب عدم قدرة الحكومة على التعامل مع الوباء، قائلًا: «لدينا جيش طبي ضخم يضم 165 ألف طبيب و205 آلاف ممرضة و360 ألف موظف مساند و490 ألف موظف صحة، قائلا لشعبه “اطمئنوا لا يوجد فيروس أو وباء أقوى من تركيا نحن في حالة كفاح وطني ضد (كورونا) الذي أصبح وباءً عالميًا”.

 

تركيا في ذيل القائمة

ووفق الأرقام التى نشرتها منظمة التنمية الاقتصادية والتعاون، على موقعها الرسمي، حول حجم النفقات الطبية لدول المنظمة، فإن نصيب المواطن التركي من النفقات الطبية بلغ 227 دولارًا في عام 2018، لتتذيل تركيا والهند ذيل القائمة التى تصدرتها الولايات المتحدة بأعلى نصيب للفرد من النفقات الطبية بواقع 10 آلاف و586 دولارًا.

وتحتل تركيا المرتبة التاسعة بين الدول الأكثر تأثرًا بالجائحة، بعد أن سجلت أكثر من 38 ألف إصابة وأكثر من 800 وفاة بـ«كوفيد – 19»، وفقًا للأرقام الرسمية التي صدرت أمس الأربعاء. وقالت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية، إن تركيا مقبلة على كارثة سوف تطال جميع الأصعدة في ظل انتشار وباء كورونا، وتدهور الوضع الاقتصادي، ووجود رئيس يهتم بحماية سمعته بدلا من حماية شعبه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق