أخر خبر

فشل أردوغان في احتواء وباء كورونا يتسبب في تفاقم أزمة الوضع الإقتصادي.. النظام التركي يلاحق ٣٠٠ ألف طالب لم يتمكنوا من سداد أقساطهم..

 

بسبب سياسات اردوغان المتخبطة.. أكثر 5 ملايين طالب لم يتمكنوا من سداد أقساطهم مؤخراً وتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد 300 ألف طالب..

 

 

المعارضة لأردوغان: “كفاكم ملاحقة للطلاب”..

 


تسببت سياسات اردوغان المتخبطة والمرتبكة في تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تضرب الدولة التركية بقوة في الآونة الأخيرة حيث فشلت حكومة أردوغان في احتواء وباء كورونا المستجد. 

وقد انتقد حزب الشعب الجمهوري المعارض، سياسات حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيال الطلاب، في مقابل غض الطرف على التجار والمقاولين، في ظل ارتفاع نسب البطالة في البلاد إلى نسب غير مسبوقة.

وقال النائب عن حزب الشعب الجمهوري، عرفان كابلان، إن “5 ملايين طالب لم يتمكنوا من سداد أقساطهم مؤخراً، وتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد 300 ألف طالب”.

وأضاف كابلان: “وفق بيانات هيئة الإحصاء لشهر مايو، بلغ معدل البطالة للفئة العمرية 15-24، 24.9 في المئة، ومعدل التوظيف 26.6 في المئة، في حين أن بيانات البطالة الفعلية تحطم الرقم القياسي مرة تلو أخرى، لذلك فإن انتظار خريج جامعي لوظيفة في غضون عامين يعادل اشتهاء الطعام لشخص جائع”.

ولفت كابلان إلى أن “حكومة حزب العدالة والتنمية تبادر على الفور إلى إنقاذ المقاولين والشركات ورجال الأعمال، ويتم شطب الديون الضريبية التي تبلغ قيمتها مليون دولار، ومن ثم يتم طرح المناقصات، ولكن عندما يتعلق الأمر بالطلاب والمواطنين، فإن الامتيازات والإجراءات القانونية تذهب في الهواء”.

وختم كابلان: “خلال فترة الوباء، بينما وصلت البطالة والأزمة الاقتصادية إلى أعلى مستوياتها، فإن مئات آلاف الشباب من خريجي الجامعات عاطلون عن العمل، وقلقون، ولا ينبغي أن يثقل كاهلهم بالأقساط والديون، تفضل حكومة حزب العدالة والتنمية التفكير في المستقبل بدلاً من ديون الشباب، يجب محو الدين، وعدم دفع شبابنا إلى اليأس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق