أخر خبر

خلال عام واحد فقط..التحقيق مع 36 ألف شخص بتهمة إهانة أردوغان.. بينهم نحو 308 ار

النظام التركي يقوم بالتنكيل بالصحفيين والمعارضة بينما أردوغان يدعي الديمقراطية واحترام الرأي..

 دائما مايحاول النظام التركي وعلى رأسه الخليفة العثماني المزعوم أردوغان تصدير للمجتمع الدولي أن تركيا تشهد حالة من الديمقراطية واحترام الرأي لكن الحقيقة المزعجة أن الأرقام تثبت بالدليل القاطع أن الوضع داخل تركيا مختلف تماما عما يحاول أردوغان ونظامه تسويقه خارجيا.

 

وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد شهد عام  2019 التحقيق مع 36 ألف شخص في تركيا بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان.  ومن بين الـ 36 ألف خضع 12 ألف منهم للمحاكمة وتم إدانة 3 آلاف و831 منهم، من بينهم نحو 308 طفلا.

وذكر موقع “بيرجون” أن السلطات التركية فتحت تحقيقات ضد 36 ألف و66 شخصا خلال العام الأخير. وتضاعف الرقم عن عام 2018 الذي شهد محاكمة 5 آلاف و233 شخصا بتهمة إهانة الرئيس.

وتشير إحصاءات وزارة العدل لعام 2019 عن ملاحقة السلطات 36 ألف و66 شخص خلال عام واحد وخضوع 12 ألف و298 منهم للمحاكمة استنادا إلى المادة 299 من القانون التركي الذي تنص على معاقبة من يهينون الرئيس بالسجن من عام حتى أربعة أعوام وزيادة العقوبة بنسبة السدس في حال ارتكابها علانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق