الرئيسية / أخر خبر / اليمن.. محاولات إخوانية خبيثة يقودها الميسري والجبواني لتعطيل اتفاق الرياض

اليمن.. محاولات إخوانية خبيثة يقودها الميسري والجبواني لتعطيل اتفاق الرياض

اليمن.. محاولات إخوانية خبيثة يقودها الميسري والجبواني لتعطيل اتفاق الرياض

محاولات إخوانية خبيثة لتعطيل اتفاق الرياض حيث يقود أعضاء حكومة الشرعية اليمنية انقلابًا مبطنًا على نصوصه بالمجاهرة بالعداء للتحالف العربي وللجنوب
مصادر سياسية أشارت إلى أن ما يقوم به الوزراء “الميسري و الجبواني ومن على شاكلتهم” هو شعور العاجز الذي لا يملك من أمره شيء بعد أن أقر اتفاق الرياض عدم مشاركة كل من ساهم في التحريض بالأحداث الأخيرة وبالتالي فقدهم لمناصبهم السياسية

حزب الاصلاح الإرهابي

دأب حزب الإصلاح الإرهابي على زرع العراقيل الإخوانية في طريق اتفاق الرياض  بأكثر من مسار، سواء عبر تحشيد مسلح بغية العدوان على الجنوب استمرارًا لخرق التهدئة، أو الإقدام على استفزازات ضد الجنوبيين عبر إزالة علم الجنوب من أعلى بعض المنشآت.
تصعيد إخواني آخر ضد اتفاق الرياض، تجلّى في تصريحات عدائية ضد الجنوب وضد التحالف العربي، من قِبل قادة بارزين في حكومة الشرعية ويتبعون حزب الإصلاح، وعلى رأسهم المدعو أحمد الميسري.
اتفاق الرياض ينص على تشكيل حكومة جديدة، ما يعني أنّ الميسري سيخسر منصبه، وهو ما قاد هذا الرجل المتطرف إلى تصعيد الخطاب العدائي ضد السعودية، بعدما ركَّز عداءه في وقتٍ سابق على تشويه الأدوار والجهود الإماراتية التي شهد بخيرها القاصي والداني.

محاولات إخوانية خبيثة

اللافت أنّ هجمة المدعو الميسري العدائية على السعودية قوبلت بصمت مريب من حكومة الشرعية، على الرغم من اعتباره أحد العناصر النافذة فيها، ما يعني أنّها توافق على “السفه” الذي يتبوأ بها الميسري ليل نهار.
الميسري الذي تورّط في قضايا فساد وله علاقات نافذة مع تنظيمات إرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة، يعتبر أحد الأذرع شديدة التطرف في معسكر الشرعية، ويدرك جيدًا أنّ دخول اتفاق الرياض حيز التنفيذ سيفقده منصبه على الفور.
إزاء ذلك، عمل المدعو الميسري ومن على شاكلته، مثل المدعو صالح الجبواني، على زرع المفخخات في مسار اتفاق الرياض، وحاولا العمل على إفشاله؛ تحقيقًا لمصالح حزب الإصلاح، ذراع جماعة الإخوان الإرهابية التي يستوجب قطعها على الفور.
انتهاكات متنوعة
ولا تتوقف انتهاكات مليشيات الإصلاح في شبوة والتي تتنوع ما بين الاختطاف والنهب والتخريب، في وقت يسعى التحالف العربي لتثبيت أركان اتفاق الرياض عبر بدء تنفيذ بنوده، فيما يبدو واضحًا أن استمرار تلك البؤرة قد يهدد استقرار الجنوب المنتظر بعد المفاوضات السياسية مع حكومة الشرعية والتي جرت في الرياض على مدار الشهرين الماضيين.
ويحاول الإصلاح أن يتخذ من شبوة رأس حربة لتنفيذ مخططاته الساعية لإفشال الاتفاق، ويعوّل على القوات العسكرية التابعة له والمحتلة للمحافظة منذ ثلاثة أشهر تقريباً، ويسعى أن يجعل تلك المنطقة بؤرةً يُجرى من خلالها تفريخ العناصر الإرهابية إلى أبين تارة وحضرموت تارة أخرى، ولا ينفصل عن محاولات زعزعة استقرار العاصمة عدن.
وقبل أيام أفصحت مصادر محلية في شبوة، عن استحداث المليشيات الإخوانية معسكرًا تدريبيًّا في منطقة بعيدة عن السكان في ساحل محافظة شبوة لتدريب عناصر جديدة تم استقطابها من محافظات الشمال.

شاهد أيضاً

فتاة قطرية تهرب من أهلها وتطلب اللجوء

شاهد بالفيديو.. تفاصيل مثيرة حول فتاة قطرية تطلب اللجوء إلى بريطانيا بعد هروبها من أهلها

شاهد بالفيديو.. تفاصيل مثيرة حول فتاة قطرية تطلب اللجوء إلى بريطانيا بعد هروبها من أهلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *